????? ????


طرق معاملة الأسرة للأطفال ذوى الأحتياجات الخاصة

2018-12-11 04:52:00 - مشاهدات:74



وكالة أنباء مصر المحروسة



كتب : عمرو سعيد سليم



طرق معاملة الأسرة للأطفال ذوى الأحتياجات الخاصة



أنطلق يوم الحد الموافق 9من ديسمبر 2018 صالون بوابة مصر المحروسة الثقافى الرابع – والذى يعقد دوريا فى الحد الثانى من كل شهر بإستضافة حزب الاحرار.



بدا الصالون برنامجه الثقافى المتمز بتلاوة أيات بينات من القرأن الكريم تلاها على القهوجى .. وبعده بدأ مدير الصالون التحدث عن موضوع الصالون " طرق معاملة الأسرة للأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة "



فقال أنه يرجع بعض الاطباء ارتفاع نسبة ذوى الاحتياجات الخاصة فى مصر لعدة أسباب أهمها الأمصال الخاطئة وزواج الأقارب والمسئول الأول عنها الثقافة الشعبية الخاطئة.



إن الأطفال من ذوى الاحتياجات الخاصة  هم ليسوا فقط مجرد الأشخاص الذين لديهم إعاقة جسمانية سواء بصرية أو سمعية أو عقلية ولكن أيضا الذين لديهم تحصيل ضعيف ورعاية خاصة يحتاجون لها مضيفة أن الخطوة الأولى للتعامل معهم تكون عبر تقبل الأسرة لوجود هذا الطفل فى حياتها بدلا من إيداعه فى مراكز للرعاية.



ثم  قدم مدير الصالون بعد كلمته د. ماهر أحمد السيد .. مخطط استراتيجى لذوى الاحتياجات الخاصة والذى أفاض واكتع الحاضرين بسيل من المعلومات القوية والحالات التى تعامل معها فى فترة أباحاثة التى أجراها على الطبيعة لبعض الحالات من ذوى الحالات الخاصة وقد لاقى أستحسان كل الحضور بما وضحة بالتفاصيل عن موضوع الصالون بطريقة سلسلة ممتعة جعلت الكل يتحاوب معه بأستمتاع لما يقول.





وبعده قدم على القهوجى بعض ابيات من الشعر المتوافق مع عنوان موضوع الصالون وحصل على تصفيق الحضور مع كل بيت من الابيات التى القاها بتلك المناسبة.





ثم أوضحت د. ايمان اسامة حسن الديب  .. دكتور صحة نفسية أونواع الاعاقات وقامت بالشرح المبسط الواضح لكل حالة على حد كما أوضحت الفرق بين الطفل التوحدى وطفل القدرات الخاصة بطريقة لاقت أستحسان الحضور.





ثم تحدث الطفل اسلام محمد عبد العال من ذوى الاحتياجات الخاصة من جمعية المضئ الخيرية وأوضح بعض النقاط الهامة لمعاملة ذوى الاحتياجات الخاصة وطالب الجميع لضرورة العمل على جعل القائمين على قضاء طلبات ذوى الاحتياجات الخاصة يقدرون الحالات التى يتعاملون معها وخصوصا فى مجال التربية والتعليم.





وتحدث إيمان ابو سكينة .. مدير مدرسة واوضحت انها تعلمت فى مدارس رسمية حكومية وكان المدرس يقون بالتدريس بحرفية متناهية ويقوم مدير ناظر المدرسة وقتها بإدارة المدرسة المكونة من 36 فصل بالنظرة فقط وهو الاسلوب الذى تنتهجه هى فى إدارتها لمدرستها وتلقى قبول من كل العاملين معها بالمدرسة.





وتناولت فاطمة مصطفى مدير بمديرية الصحة بالإسكندرية المدارس الخاصة والمناهج وأوضحت انها كانت تمتلك مدرسة خاصة مع زوجها وعملت بمجال التدريس لمدة كبيرة بعد حصولها على دورات تربوية ووضحت الفرق بين المدارس الخاصة والرسمية من حيث المناهج والدراسة .



وقالت علياء فراج السيد .. معلم خبير بدرجة مدير عام بادارة وسط وهى أم لأحمد ( حالة توحد ) وبينت طريقة معاملته وتربيته الى أن أصبح فنان تشكيلى قادر على صنع الأشياء التى يصنعها كبار الفنانين التشكيلين لدرجة انها أوضحت ان أحد أصحاب محلات الحلوى حاول بعد أن رأى أعمالة ان يستعين بع فى تشكيل الحلويات والتورتات التى يصنعها بمصنه وله مايريد من مرتب ولكن الام رفضت ذلك كونه مازال فى مرحلة الدراسة الثانوية .





وفى كلمة رائعة من أمينة خلف الأعلامية المعروفة وسفيرة النوايا الحسنة أثنت على الصالون والقائمين علية وأثنت على الكلمات التى أفاض بها الدكاترة المخصين فى مجال ذوى الاجتياجات الخاصة وأثنت على علياء الام التى ربت ابنها وأهتمت به وراعته حتى سار فنانا تشكيليا يشار اليه.





وجاء دور حزب الاحرار فى كلمته التى أصبحت من أركان الصالون الساسية والتى ألقاها الأستاذ أحمد وكيل الحزب نيابة عن الأستاذ عادل ضرغام أمين الحزب بالاسكندرية والذى لم يحضر الصالون لظروف مرضة ( شفاه الله وعافاه ).





وبعدها بدأ فاصل من الطرب الجميل القدين للفنان السكندرى المعروف طارق حسين والذى أصبح يمثل القاسم المشترك الأكبر فى برنامج الصالون الشهرى وقد أمتع الحضور باغنياتة فى طرب جميل وصوت رخيم قوى يصل الى القلوب قبل الأذان وقد صفق له الحضور مع كل وصلة يشدوا بها الفنان الرائع.





وكانت مفاجأة الحفل أن غنى الطفل اسلام احدى الاغنيات القصيرة والتى ابهرت الحضور ونالت الأستحسان من الجميع.



وفى ختام الكلمات قالت رضا متولى والدة الطفلة العبقرية روان عزام أن لها ظروف خاصة لأعاقتها حيث سقطت من الدور الرابع وهى صغيرة مما سبب لها مياع على المخ ولكن تمارس حياتها بمعاونتها فى الدراسة والواجبات وتساعدها فى الرسومات الجميلة التى ترسمها والتى تؤكد موهبتها كفنانة مستقبلية .





وتحدث السيد عليان عضة مجلس إدارة جمعية المضئ وشكر القائمين على الصالون واشاد بفكرة الموضوع الذى تم تناولة خلال الصالون الخامس.









وفى نهاية البرنامج شكر سعيد سليم مدير الصالون – رئيس مجلس إدارة موقع وكالة أنباء مصر المحروسة الحضور على تشريفهم للصالون وتم التقاط الصور التذكارية بتلك المناسبة السعيدة.