????? ????


ندوة بعنوان " مخاطر الزواج المبكر علي الام والطفل " بغرب الاسكندرية

2018-12-10 19:15:26 - مشاهدات:77



وكالة أنباء مصر المحروسة



ينشرها : سعيد سليم



ندوة بعنوان "  مخاطر الزواج المبكر علي الام والطفل "  بغرب الاسكندرية



استمرارا للحملة الاعلامية للتوعية بالقضية السكانية تحت شعار ” فكر واختارتنظيم الاسرة أحسن قرار” التي تنظمها الهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز اعلام غرب الاسكندرية بالتعاون مع ادارة غرب التعليمية  ندوة بعنوان ” مخاطر الزواج المبكر علي الام والطفل  ” لطالبات مدرسة الورديان الثانوية الصناعية بنات وادار الندوة اماني محمد مسئول الاعلام السكاني وافتتح الندوة مجدي الغريب مدير المركز حيث أوضح اهمية نشر الوعي الصحي بين طالبات المدارس والتعرف علي مخاطر الزواج المبكر علي الام والطفل والسن المناسب للزواج والانجاب،





وحاضر بالندوة د/ امال خطاب ” مدير التثقيف الصحي بمنطقة غرب الطبية ” حيث اوضحت ان الزواج المبكر من اخطر الظواهر السلبية بالمجتمع المصري ويحدث نتيجة بعض المفاهيم والمعتقدات الخاطئة السائدة منذ القدم واهم اسبابه توطيد العلاقات بين العائلات والخوف علي البنت من الانحراف والحفاظ علي العذرية قبل الزواج وايضا القلق من العنوسة واحيانا يكون نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة للاسرة أو التفكك الاسرى ، واضافت د / امال ان الزواج المبكر كارثة تفسد المجتمع كله لما يترتب عليه من مشكلات نفسية واجتماعية وقانونية علي الفتاة اهمها حرمانها من استكمال تعليمها وبالتالي لا تكون لها شخصيتها المستقلة وعدم قدرتها علي تحمل مسئولية الزواج فتتعرض للعديد من المشاكل الاسرية تصل الي الطلاق كما ان الزواج دون السن القانوني يحرم الاطفال من حقوقهم الشرعية في حالة وفاة الاب  ،





بالاضافة الي تعرض الفتاة للعديد من المخاطر الصحية منها الاصابة بالسكري والضغط وانجاب اطفال ذوي تشوهات خلقية وارتفاع نسبة الوفيات اثناء الولادة سواء للام او الطفل ، واوضحت ان السن المناسب للانجاب مابين 20 الى 35 سنه حتى تكون الاعضاء التناسلية اكتملت ولديها القدرة على اختيار شريك الحياة وقادرة على تحمل مسئولية المنزل ورعاية وتربية الابناء وفي حتام الندوة اكدت د/ امال علي ضرورة مواجهة الزواج المبكر من خلال التوعية المستمرة  والحث علي تعليم الفتيات واتاحة الفرصة لهم في سوق العمل .