????? ????


الدكتورة أسماء الديب مستشارا لوزير التربية والتعليم للمديريات

2017-08-02 22:05:18 - مشاهدات:718



وكالة أنباء مصر المحروسة



كتب : سعيد سليم



الدكتورة أسماء الديب مستشارا لوزير التربية والتعليم للمديريات



قرار صائب جدا وناجح اصدره الأستاذ الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بتكليف الدكتورة أسماء الديب مستشارا للوزير للمديريات ومدارس 30 يونيو – والجدير بالذكر ان الدكتورة أسماء قد تقلدت كرسى وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية لفترة قصيرة جدا جدا قد لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة .. وقد أشاد كل من تعامل مع الديب وأثنى على قدراتها الواضحة وعقليتها المتفتحة وأفكارها الرائعة للنهوض بالعملية التعليمية ولكن لم تمهلها الايام كى تعطى كل مالديها من أفكار يعتد بها ويتم أستخدامها لصالح العملية التعليمية .. وكان للوزير بعد نظر فى أختيار الديب لكل تلك المقومات التى تجعل منها أهم مستشارى الوزير الذين تم تكليفهم مؤخرا ونظر لعلاقة الود القائمة بين الدكتورة أسماء الديب وأسرة وكالة أنباء مصر المحروسة www.bwabetmsrelmhrosa.com كان لنا معها لقاء تليفونى بدأ بالتهنئة على المنصب الجديد وأمتد اللقاء التليفون ليكون حوارا مقنعا بطريق غير مباشر لتمتدح الديب البراعة فى فتح محاور هذا الحوار وكان حبها للإسكندرية هو الدافع لأستكمال الحوار الذى فهمته وامتدحته وأكملت الأجابة بكل اريحية ورضا كاملين.



وهنا وللأمانة المطلقة ننشر نصر حرفى للحوار الجيد والذى يحتوى على قدر كبير من المعلومات والأخبار التى تهم البعض من العاملين بمجال التربية والتعليم عموما والإسكندرية خصوصا حيث يوجد مكان من أهم الاماكن القيادة شاغرا وهو وكيل مديرية التربية والتعليم أخر مكان تولته الديب بالأضافة الى قرب خروج وكيل أول الوزارة الحال للمعاش أخر العام الحالى وعلى القارئ والمتابع الوصول الى المعنى الواضح من الحوار الذى ننشره كما تم بالكامل.



وأليك القارئ والمتابع الكريم الحوار التليفون كاملا كما جاء بلا رتوش.



-         س : دكتورة اسماء كيف احوال حضرتك؟



-        أسماء : أهلا أستاذ سعيد أهلا وسهلا.



-   س : ألف مبروك يافندم .. والله قرار من القرارات التى كم أسعدتنى وانا عارف دكتورة أسماء هتعمل أيه وأختيار موفقك.



-        أسماء : الله يكرمك .



-        س : ببارك لحضرتك .



-        أسماء : الله يخليك .. تسلم لى .



-        س : أخبار صحتك أيه ؟



-        أسماء : الحمد لله .. سلم لى على كل أهل الإسكندرية .. كلهم وحشونى جدا .



-        س : إسكندرية مفتقداكى ولكن قد يعود الحنين.



-        أسماء : ان شاء الله .



-   س : حضرتك المنصب دا هتلاقى فيه نفسك وخصوصا ان المدة التى قضيتيها بالإسكندرية لم يسعفك الوقت لعمل شئ .. فهل ستستطيعى ان تفعلى ماكنتى مفتقداه فى أيام وجودنا معنا خلال الأيام القادمة .. بمعنى حضرتك مستشار الوزير الان للمديريات ومدارس 30 يونيو.. فعل المديريات سيعاد هيكلتها مثلا .. سيعاد ترتيب أمورها ؟؟



-   أسماء : أكيد طبعا أى مخالفات .. وهناك مخالفات تحتاج التصويب .. ولكن إعادة الهيكلة ليست بالسرعة التى تظنها أو متخيلها .. لازم نجهز صنف ثن وثالث .. ولازم نعمل مقابلات مع شخصيات محترمة حتى نبتدى لانى مش عاوزة أغلط غلطة الاخرين الموضوع الموضوع مش مثل أوراق الكوتشينة فلان يروح هنا وفلان يروح هنا .. دى طريقة لعب الكوتشينة .. وانا لست معترفة بهذا النظام فى العمل وأختيار المسئولين للأماكن المحتاجة تغيير بالتربية والتعليم  بمعنى عاوزة دم جديد وناس نعرف أنها محترمة ويتولون ان شاء الله الاماكن التى تليق للنهوض بالعملية التعليمية كاملة .



-   س : يعنى نقدر نقول ان البداية قد بأت ولن نجد نسان مكلف فى مكان الا وهو مكلف طبقا لضوابط الوظيفة التى يشغلها.. فمثلا أى مدير عام عاوز يكلف فلان الفلانى وهو على هواه وهذا من ينقل له الاخبار أو يشى على الزملاء ةهكذا .. النظام اللى حضرتك عارفاه وشاهدتيه على الطبيعة من البعض بالإسكندرية بالتحديد وانا بقول على بعض الشخصيات التى تعرفينها تماما من واقع المعايشة ولن نذكر أسماء بالطبع .. لكن حضرتك لمستى عليه بطريقة مباشرة أيضا دون ذكر أسماء.



-   أسماء : ردت بطلاقة لا أميل طبعا ولكن الطفرة القادمة لن تأتى بسرعة وسهولة كما يعتقد البعض .. لأ الموضوع عاوز تخطيط ونقابل الناس ونجهر ناس حتى نختار وخصوصا ان القماشة حاليا  ضيقة فى الوزارة والموضوع كما يعرف الجميع ماشى بالمحبة والكوسة وفلان يعرف فلان لالا انا عاوزة ناس مضمونه محترمة تأتى لمقابلاتنا وهو ان شاء الله اللى هيكون معقود الامل عليهم.



-        س : مشوار الافل ميل يبدأ بخطوة نقدر نقول ان الخهطوة بدأت؟



-        أسماء : ان شاء الله.



-        س : يحضرنى شئ مهم وهو سؤال الناس عن مدارس 30 يونيو يافندم.



-   أسماء : مدارس 30 يونيو هى مدارس الأخوان  وفاجئتنى بسؤال كدا بتعمل حوار ياناصح انت كدا بتعمل حديث صحفى معاى بطريق غير مباشر ولكن انا مبسوطة علشان انت من الإسكندرية .. أنا فهماك ياناصح ماشى .. وضحكت .. ثم رجعت لأستكمال الحوار.. مدارس 30 يونيو دى مدارس أصحابها أخوان والوزارة وضعت يدها عليها وأصبحت مدارس تابعة للوزارة تماما .. الوزارة هى من ترسل المدير والوكيل لإدارة المدرسة بالكامل .



-        س : أهم نقطة أخذت عليها اجابة فى الحوار المقنع.. عن مدارس 30 يونيو أشكرك.



-        أسماء : الحوار المقنع يابك .



-        س : حضرتك نازلة إسكندرية أمتى؟



-        أسماء : لسه شوية أستلم الاول الوظيفة وارتب أمورى واقول ياهادى.



-   س : أول ماتقولى ياهادى .." تليفون صغير منك يطمنى عليك" أن شاء الله ونتقابل نكمل هذا الحوار الممتع الذى لم يكن فى الحسبان أو  مرتب له بل كانت المكاملة للتهنئة بالمنصب.



وأختتم الحوار بالسلام والتحية والشوق للعودة لأستكمال الحوار.



عزيزى القارئ والمتابع الحوار يحتوى على الكثير من المعانى والمعلومات التى لم يكن مرتب بها وجاء بعفوية ولكن اهتمامنا بالعملية التعليمية لم يمنعنا من أستخلاص المعلومات التى تدور فى اذهان الجميع.